Nombre de Visiteurs de Revue Orsalharf depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة عرس الحرف منذ 5 جمادى الأولى 1430

free counters

Revue Orsalharf - http://orsalharf.zeblog.com/

Revue Orsalharf

http://orsalharf.zeblog.com/

Calendrier

« Août 2007 »
LunMarMerJeuVenSamDim
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 

Salamdag

Salamdag Jelloul DAGDAG (Salamdag), Poète de la Paix pour Tout le Monde; en deux langues: Arabe et Français. Ce blog est devenu son site principal. Il est consacré à la publication de documents soutenant son Grand Projet d'éducation pour la Paix: (Orsalharf).

Blog

Catégories

Derniers billets

Pages

Compteurs

Liens

Fils RSS

Communiqués Importants إعلامات هامة

Par Salamdag :: 02/08/2007 à 0:03 :: Services gratuits خدمات مجانية


إعلامات هامة

Communiqués Importants


 

إخوانكم

"أهل القرآن"

بيت المقدس

 

 


عودة إلى بوابة عرس الحرف 


Articles et Communiqués divers مقالات و بيانات متنوعة

Par Salamdag :: 08/08/2007 à 19:30 :: Communiqués spéciaux بيانات خاصة


 مقالات و بيانات متنوعة

من أجل تحقيق سلام كوني عادل و شامل 


كل البيانات و المقالات المنشورة على صفحات
موقع ( مجلة عرس الحرف ) تعبر عن آراء أصحابها
و لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب الموقع

فحرية التعبير مكفولة للجميع بقوة القانون و حقوق الإنسان في العالم أجمع
و التعبير عن الأفكار و الآراء البناءة يصبح واجبا شرعيا و إنسانيا
إذا ما كان المقصود منه بيان الحق و تبليغه للناس
من أجل تحقيق سلام كوني حقيقي شامل و عادل

***
 إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله
ويلعنهم اللاعنون ؛ إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا، فأولئك
أتوب عليهم ؛ وأنا التواب الرحيم


ما قيل عن لمسات بيانية

جلول دكداك - شاعر السلام الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الشرفاء الأبرار، المؤمنين الأخيار، الساهرين على موقع: لمسات بيانية في العلوم القرآنية؛

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بادء ذي بدء، أشكركم على تواصلكم معي و اتصالكم بي، و أهنئكم على توفيق الله لكم في إدارة هذا الموقع الرائع المفيد و الممتع.و والله لن يخيب مسعاكم أبدا. فخدمة القرآن في هذا الزمان خاصة هي أَوْلى الأولويات و أوجب الواجبات شرعا على كل مسلم مؤمن مخلص لله في السر و العلن

و الله لقد سعدت بكم و بمجهودكم الجبار الموفق المحروس بعين الله التي لا تنام.و لقد أحببتكم في الله حبا عظيما لا حد لمداه .و لا يحصل هذا الشرف العظيم إلا لمن تجاوبت أرواحهم في أحضان عقيدة التوحيد الصحيحة التي لا تشوبها شائبة مهما هانت من شوائب النفاق و حب الدنيا و كراهية الموت في سبيل الله.

أنا واحد من خدام كتاب الله نذرت حياتي كلها له، في أدبي و شعري و كل أعمالي التربوية و الفنية بلغتين اثنتين العربية و الفرنسية، في الملتقيات العلمية و الأدبية التي أشارك فيها من حين لآخر؛ و في عددمن المواقع السيبرنية التي أنشأتها و أديرها بنفسي على الإنترنت ؛ و لقد وجدت في موقع لمسات بيانية المادة الصالحة التي سأستفيد منها كثيرا إن شاء الله تعالى.

***

و اسمحوا لي أن أقترح عليكم - فيما أنا بصدد إعداده من تجديد قراءة المصطلحات ذات العلاقة بالعلوم القرآنية – أن نستبدل مصطلح ( الإشراق البياني للقرآن الكريم ) بـمصطلح ( الإعجاز البياني للقرآن الكريم)، و الباء هنا داخلة على المتروك. و من المؤسف أيضا أن من الأخطاء التي شاعت حتى على ألسنة و في كتابات بعض العلماء : الخطأ في استعمال مصدر الاستبدال و مشتقاته غافلين عن قول الله - عز و جل - في سورة البقرة: أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير.
فالإشراق البياني الذي يكتنفه إلهام من الله -سبحانه-تتفاوت درجات استقباله من لدن نفس و عقل و قلب المؤمن القارئ المتدبر لكتاب الله العزيز الحكيم؛ فما قد يفهمه هذا من آية الإرهاب ( و أعدوا..) قد يصل غيره فيه بإشراق الإلهام إلى فهم أدق . فالله- عز وجل - لا يتحدى عباده بالفهم ، و إلا لما أنزل عليهم كتابا لا يستطيعون فهمه ! لكنه يتحداهم بالعلم. و شتان ما بين العلم و الفهم !
و بناء على ذلك، فالإعجاز له مكان آخر غير البيان، لسبب بسيط جدا، و هو أن حصول البيان المشرق المبين يؤدي إلى الفهم الصحيح؛ و الفهم الصحيح يؤدي إلى نفي الإعجاز في البيان و تأكيده في معجزة القرآن، إذ أن القارئ المتدبر قد يوهمه فهمه العميق أنه قادر على الإتيان بمثل ما قرأ من القرآن، لكنه سرعان ما يفاجأ بأنه عاجز عن ذلك كل العجز !
و هذا هو السهل الممتنع : و لقد يسرنا القرآن للذكر، فهل من مدكر. و لا يتصور ذكر في ذهن عاقل مؤمن إلا بعد فهم صحيح سليم ينبني عليه سلوك إسلامي قويم جزاؤه الجنة.
و قول الله - سبحانه و تعالى - : و الله يعلم و أنتم لا تعلمون، يؤكد هذه الحقيقة. أما قوله: وما يعلم تأويله إلا الله، فهو متضمن معنى الإعجاز في ما أخفاه الله عن العباد رأفة و رحمة بهم، و هو أيضا باب لفتنة التمحيص التي توعد بها الله المؤمنين به قبل غيرهم في قوله الحكيم المحكم : ألم. أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا و هم لا يفتنون.
و الله أعلم . و هو من وراء القصد. و هو الهادي إلى سواء السبيل
و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخوكم المخلص لكم حبا في الله : جلول دكداك - شاعر السلام الإسلامي

تمت اضافتها يوم الجمعة 07/09/2007 م - الموافق 24-8-1428 هـ الساعة 10:04 صباحاً 

***


مقال هام في تنمية و ترشيد العقليات البشرية

أنقر على الصورة لتكبيرها

 


عودة إلى بوابة عرس الحرف 


Myzaanattamhees: Balance de Purification! ! ميزان التمحيص: وا ! إسلاماه


 

ِ مِيزَانُ التَّمْحِيص 
 



 


 

 

 

Entrer sur le site  ميزان التمحيص

 

 

طلع البدر علينا- يوسف إسلام

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


 

*


مرحبا بكم جميعا


في


ميزانِ التَّمْحيصِ 



لِلتَّمْييزِ بَيْـنَ الدِّينِ و الـمُتَدَيِّنِ

 

 

! وا إِسْـلامـاهُ

 

*

شعار الميزان


 
و لَقَدْ يَسَّرْنا القُرْآنَ لِلذِّكْرِ ، فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ



لا عِصْمَةَ إلاّ لِنَبِيٍّ

كُلُّ بَني آدَمَ خَطّاءُونَ، و خَيْرُ الخَطّائينَ التَّوَابونَ

***

مقدمة

 

في طور الإنجاز

 

 

 

***
 



:أبواب الميزان
 
 
 
 
أخبار المسلمين:

الدين عند الله الإسلام:

الدين و التدين:
 
 
 بين العصمة و الحكمة:
 
 

الإسلام دين السلام:

- فتاوى و بلاوى


جهاد النفس:
 
 
 
 
 
***
 


عودة إلى بوابة عرس الحرف 


News Musulmans Monde Arabe أخبار المسلمين في العالم العربي

Par Salamdag :: 29/08/2007 à 21:24 :: Communiqués spéciaux بيانات خاصة


أخبار المسلمين في العالم العربي


 

1

أهي فتوى شرعية أم قرار سياسي ؟

  

أنقر هنا لتكبير صورة المقال أعلاه

 

بسبب فتوى على جمعة: مسلم يرتد عن الاسلام ويدخل النصرانية

محمد أحمد حجازى ترك الإسلام و دخل المسيحية


:تعليق و تعقيب شاعر السلام الإسلامي جلول دكداك على الخبر

 

      

 

 

 

 


 

ترجمة فرنسية جديدة للقرآن الكريم بالتسلسل التاريخي

سامي الذيب

أدعو الاخوة الاعضاء لزيارة موقعي

www.sami-aldeeb.com

هذا وافيد بأنني أنهيت ترجمة القرآن الكريم مرتباً بالتسلسل التاريخي وفقاً للأزهر الشريف إلى اللغة الفرنسية مع اختلاف القراءات والناسخ والمنسوخ واشارات إلى الكتابات اليهودية والمسيحية الرسمية والمحرفة التي تتشابه مع آيات القرآن الكريم. وسوف يتم نشر هذه الترجمة مع نص القرآن الكريم بالعربية قبل نهاية هذه السنة ان شاء الله. والقصد من هذه الترجمة الجديدة تسهيل قراءة القرآن الكريم وفتح الباب أمام دراسة النص القرآني وفهمه اعتماداً على مصادر معتمدة ليست متاحة بسهولة للباحثين العربي والأجانب 
 

:تعليق و تعقيب شاعر السلام الإسلامي جلول دكداك على الخبر
 
لقد تبين لإدارة ( واتا ) الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب
أن في ترجمة القرآن للغة الفرنسية التي أنجزها سامي الديب دسائس خطيرة جدا قصد بها المترجم
تحريف معاني كلام الله عز وجل عن مقصودها الرباني
و قد أعلنت ( واتا ) براءتها من هذا العميل الصهيوني الذي احتال لاستغلال مناخ الحرية
الذي توفره منتديات ( واتا ) لنفث أفكاره المسمومة، إلا أن يقظة إدارة و أعضاء الجمعية تمكنت من فضح هذا العميل
و هي اليوم تشهر به و تحذر من تداول ترجمته المغرضة ، و ربما طردته نهائيا من منتدياتها الشريفة النظيفة 
***
 

د. شاهين : المسلمون خارج التاريخ ما لم يعودوا لكتاب الله

      هدايه- نت : أحمد مراد       
 
       الثلاثاء 18 سبتمبر 2007 م         

       
المفكر الاسلامى عبد الصبور شاهين  

   

المفكر الإسلامى د. عبد الصبور شاهين :

 

المسلمون سيخرجون من التاريخ ما لم يعودوا لكتاب الله

 

دعا المفكر الإسلامى الدكتور عبد الصبور شاهين الأمة الإسلامية إلى الانتباه من غفلتها إلى ما يحاك ضدها من مؤامرات تهدف إلى تدمير هويتها وهدم بنيانها على المستويات كافة وتطرق د. شاهين فى حواره مع " هدايه نت" بالقاهرة للعديد من القضايا التى تتعلق بواقع ومستقبل الأمة الإسلامية وفيما يلى نص الحوار .

 

** بداية .. كيف ترى واقع الأمة الإسلامية فى ظل حالتها الراهنة ؟

 

** الحق هو واقع لا تاريخى بمعنى أنه واقع لا يمكن أن يسجل فى تاريخ أمتنا الإسلامية الذى اتسع للأمجاد والانتصارات وفى واقعنا هذا نجد 90% من الدول الإسلامية أو الموصوفة بالإسلامية لا تلتزم بالإسلام ومنهجه وقيمه وسلوكياته بل إن هذه الكثرة الغالبة دائماً ما تعلن أنها " علمانية " لا علاقة لها بالإسلام وإنما هى منتمية لفكرة

الديمقراطية الأمريكية .. إعلان مشروط بأن لا تؤدى هذه الديمقراطية إلى نظام عربى أو إسلامى موحد

العلمانية التى تنكر حاجة العالم إلى " إله " وترى أن العالم يدير نفسه بنفسه وهذا هو جوهر اعتقاد العلمانيين فى اى بلد من بلدان العالم الإسلامى " المتعلمن " .. وهذا ما يدفعنا إلى القول بأن المسلمين فى عصرنا هذا لا يحسبون على الإسلام ولا يمكن أن نعتبر وضعهم الحالى تمثيلاً لمرحلة تسجل ضعف الإسلام وهو الدين القوى الذى لا يقبل أى ضعف .. هذا هو واقعنا الملطخ بالعار وسيأتى يوم يزول فيه عارنا ويبقى الإسلام شامخاً .

 

** الرجوع إلى المنهج الإسلامى هو الحل لمشاكلنا ولمواجهة المشاكل التى تواجه أمتنا الإسلامية واستعادة التضامن بين أقطارها .. ولكن كيف يمكن الرجوع إلى هذا المنهج الإسلامى ؟

 

** لا يمكن الرجوع إلى المنهج الإسلامى دون أن تهيمن على سماء عالمنا الإسلامى ثورة تربوية إسلامية تعود بالجماهير والشعوب العربية والإسلامية إلى قيم الإسلام وعبادته السليمة وهذه الثورة تتطلب الإخلاص فى العمل كل فرد فى حدود مسئوليته ونطاق عمله وغرس قيم إسلامنا الحنيف فى نفوس أطفالنا وبذلك تتوحد الرؤية المستقبلية فى نظر السياسات الإسلامية فى مختلف بلدان العالم الإسلامى .

 

شخصية المسلم

 

** إعادة صياغة وبناء شخصية المسلم باتت ضرورة ملحة تشكل تحدياً جديداً أمام المسلمين مع ضرورة الاحتفاظ بالقيم والمبادئ الإسلامية .. كيف نحقق هذه المعادلة؟

 

** هذه معادلة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال المؤسسات التربوية التى تتولى صياغة شخصية المسلم من جديد وتزويده بكل الأساليب العلمية المتطورة .. وينقصنا لتحقيق هذه المعادلة الضرورية المؤسسة التى تحمل على عاتقها مسئولية مستقبل الأمة بأكملها .

 

** قدرة أمتنا على إنجاب العباقرة لا حدود لها ولكن للأسف فإن إبداع هؤلاء العباقرة يصب فى نهر الحضارة الغربية .. فهل من خلاص لهذا الاستعمار الفكرى والإبداعى لعباقرة أمتنا ؟

 

** من المؤكد أن الذكاء هو أثمن ما تملكه أمتنا والصراع بيننا وبين الغرب إنما هو فى الواقع صراع على استيلاء كمية الذكاء الموجودة فى شبابنا وعالمنا ولنذهب مثلاً إلى أمريكا سنجد أن 50% على الأقل من النابهين والعباقرة فى شتى مجالات العلوم والفنون هم من أصول عربية وإسلامية ضاقت بهم الحياة لما يعانوه من اختناق فى بلادهم الأصلية ولم يجدوا أمامهم سوى الهجرة إلى حيث تزدهر العبقرية وقد وجدوا فى المهجر ما يحتاجونه من أدوات وإمكانيات لتفريغ عبقريتهم فى مجال العلوم فكانت تلك الإنجازات والتى نسمع بها من حين إلى آخر ولا أدرى إلى متى سيستمر هذا الاستنزاف لعقول أبنائنا أو على الأصح لثرواتنا من الذكاء والعبقرية لصالح أعدائنا ؟.. والخلاص من هذا الاستعمار لعباقرة أمتنا مرهون بما يحققه المستقبل لشعوب الأمة العربية والإسلامية من تحقيق التقدم وتعديل المسيرة وفرض العدالة والحرية على أرض الواقع .

 

** وماذا عمن يشككون فى عالمية الإسلام وصلاحيته للعلاقات الدولية ؟

 

** هؤلاء يدركون مدى عظمة الإسلام وصلاحيته لكل عصر ومكان ولكن ما يدفعهم للقول بعكس ما يدركونه ويعلمونه جيداً إنما هو حقدهم وغيرتهم من الإسلام الدين الذى جاء للعالمين رحمة ومنهجاً فكل نبى جاء لقوم معين ولكن رسولنا الكريم جاء نبياً ورسولاً للإنسانية كافة فى كل عصورها وأماكنها .. والإسلام أول من نادى باحترام العلاقات الدولية وليرجع من يشكك فى ذلك ما سجله التاريخ من عظمة وإنسانية المسلمين فى عهد الفتوحات الإسلامية بل أن الإسلام له السبق فى دعوته لاحترام حقوق الإنسان تلك الحقوق التى انتهكت فى سجن " أبو غريب " على أيدى " عاهرات " الحرية والديمقراطية الأمريكية .. فالإسلام عالمى شاءوا أم أبوا وقد سبق كل مجالس حقوق الإنسان فى دعوته لاحترام حقوق المخلوق الذى كرمه الله بنعمة العقل .

 

** وكيف ترى مستقبل اللغة العربية فى ظل محاولات تغريب الثقافة العربية ؟ وماذا تحتاج إليه اللغة العربية ؟

 

** اللغة العربية لا خطر عليها إلا من أهلها الذين يزعمون العروبة ويتنكرون للعربية ورغم محاولات الأعداء لمحوها إلا أنها ستبقى بقاء القرآن الكريم .. واللغة العربية تحتاج لمؤسسة تتسع لأحلامنا اللغوية وتعمل على خدمتها إذ ليس هناك على ساحة الأمة العربية مؤسسة تعمل على حماية اللغة العربية إلا فى المجال المتحفى حيث نجد المجامع اللغوية تجاهد لصياغة ألفاظ جديدة أو العثور على ترجمة جديدة دون البحث عن آلية استخدامها ونشرها بين أوساط الناس فاللغة العربية كلغة منطوقة مستعملة على مستوى التعبير عن العلم والخطاب فذلك شئ لا يعمل من أجله أحد حتى أننا نتعجب عندما تتاح لنا – مثلاً – الفرصة لسماع درس فى النحو العربى فى أحد أقسام اللغة العربية فسنجد أن من يقوم بالشرح يستخدم اللهجة العامية وهذا قمة التناقض فضلاً عن أنه يشكل خطورة كبيرة على مستقبل لغتنا العربية .

 

                      طالع النص الأصلي لهذا الحوار في موقع : هداية-نت

 


زقزوق يهاجم القرآنيين

هدايه نت ـ أحمد بيومي

الاثنين 24 سبتمبر 2007م

 

شن الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف المصرى هجوماً شديداً علي جماعة القرآنيين الذين يدعون إلي استبعاد السنة النبوية وتنحيتها ،مؤكدا أن الفصل بين السنة والقرآن وسيلة أولية يتخذها أعداء الإسلام مدخلا للهجوم علي القرآن الكريم بعد ذلك بهدف هدم الإسلام .

وحذر وزير الأوقاف في إطار فعاليات ملتقي الفكر الاسلامي بمسجد الحسين ،المسلمين من الاغترار والانسياق وراء دعواتهم، وقال ،بحسب جريدة الأهرام ،:"ان دعوة التشكيك في السنة ليست بجديدة علي الإسلام‏,‏ وان أول من دعا إليها وحمل وزرها المستشرق جولد تسيهر الذي سار علي نهجه باقي المستشرقين" ‏,‏ مشيرا الي أنها دعوة غير إسلامية تبناها بعض المسلمين في الفترات الأخيرة‏.‏

ووصف المستشار رجائي عطية عضو مجمع البحوث الإسلامية الدعوة إلي حذف السنة النبوية بالضالة المغلوطة لأنها تحذف ركنا أصيلا من أركان المصدر الإسلامي‏.‏

ومن ناحية أخري أكد الدكتور رفعت العوضي استاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر أن الإسلام سن مجموعة من التشريعات المالية التي تضمن التكافل الاجتماعي بين المسلمين واعتبر الالتزام بها خاصة في شهر رمضان وسيلة مضمونة للقضاء علي الفقر‏..‏

وأضاف ان نصيب شهر رمضان من زكاة المال حسب التقديرات الرسمية‏1.5‏ مليار جنيه‏,‏ بينما تبلغ زكاة الفطر‏4/1‏ مليار‏,‏ والفدية حوالي‏4/1‏ مليار‏,‏ أما صدقة التطوع تصل إلي‏2/1‏ مليار‏,‏ مما يعني ان متوسط دخل الفرد التكا

News Musulmans dans le monde أخبار المسلمين في العالم

Par Salamdag :: 29/08/2007 à 21:30 :: Communiqués spéciaux بيانات خاصة


 

أخبار المسلمين في أنحاء العالم الأخرى

 


 

ما وراء الخبر

من حفز هذا المرتد عن الإسلام إلى التحريض على محاربة القرآن الكريم؟
من غير بعض العلماء المسلمين الذين ما زالوا يصرون على استعمال و ترويج
؟terrorism: المفهوم الخاطئ للفظ العربي القرآني: إرهاب على أنه ترجمة للمصطلح 

من غير الشيخ علي جمعة مفتي مصر الذي أفتى
بدون حياء و لا خوف من الله
بجواز ارتداد المسلم عن دينه
إرضاء للسادة الأقباط الذين اعتنقوا الإسلام تكتيكا سياسيا لا اقتناعا؟

***

السلطات الهولندية تفرض حماية على مسلم مرتد
سياسي هولندي حاقد يتطاول على القرآن الكريم ويدعو إلى حظر قراءته في المساجد

السياسي الهولندي العنصري<br>  جيرت فيلدرز (خاصة بالرياض)
السياسي الهولندي العنصري
جيرت فيلدرز -خاصة بالرياض

امستردام -الرياض
 
    ارتفعت وتيرة الهجوم على الإسلام والمسلمين في القارة الأوروبية والأمريكية من جديد بعد أن شهدت تراجعاً في الأعوام الأخيرة نتيجة للجهود التي انصبت في توضيح الصورة الحقيقية للإسلام، ودحض الافتراءات والاتهامات التي ألصقت به ظلماً وعدواناً بغرض تشويه حقائقه ومعانيه السامية

وكانت آخر تلك الافتراءات والهجمات التي تتسم بالعنصرية اللامتناهية تجسدت عندما دعا السياسي الهولندي المناهض للهجرة جيرت فيلدرز إلى فرض حظر على القرآن في هولندا ووصفه بأنه "كتاب فاشي" مماثل لكتاب "كفاحي" لادولف هتلر الذي يضفي شرعية على أعمال العنف.

وقال فيلدرز في مقال نشر في صحيفة دي فولكسكرانت الهولندية اليومية "احظروا هذا الكتاب الكريه مثلما تم حظر كتاب كفاحي. إبعثوا باشارة ... إلى الاسلاميين بأن القرآن لا يمكن على الاطلاق ان يستخدم في بلادنا ذريعة أو مصدر إلهام للعنف

ويلخص كتاب هتلر الذي يحمل عنوان كفاحي والذي نشر في عام 1925الفكر العنصري عند الدكتاتور النازي الذي انتهجه فيما بعد. وفرض حظر على بيعه في هولندا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية 

وقال ايهان تونكا رئيس اتحاد المنظمات الاسلامية في هولندا (سي. إم. او) ان أفضل شيء هو تجاهل تصريحات فيلدرز 

وقال: "هذا هو فيلدرز. انها فكرة مثيرة للسخرية

واضاف: لا توجد أحداث كثيرة في الوقت الراهن لذلك هو يحاول اختلاق بعضها

ويشتهر فيلدرز الذي فاز حزبه الجديد بتسعة مقاعد من بين 150مقعدا في البرلمان في الانتخابات التي جرت في نوفمبر - تشرين الثاني بتصريحاته المثيرة للقلاقل بشأن الاسلام 

وحذر من "حركة أسلمة تشبه أمواج المد الزلزالي" في بلد به مليون مسلم وهو يعيش في ظل حماية شديدة منذ ان تلقى تهديدات بالقتل من متشددين في عام

2004.وقال فيلدرز ان ما دعاه إلى كتابة هذا المقال هو هجوم في مطلع الاسبوع شنه اثنان من المغاربة وصومالي على سياسي شاب هولندي إيراني المولد يرأس جماعة هولندية "للمسلمين السابقين"

وأثار الهجوم على احسان جامع ( 22عاما) غضبا في هولندا، حيث أدى اغتيال ثيو فان جوخ في نوفمبر - تشرين الثاني عام 2004وهو مخرج انتقد الاسلام على يد مسلم هولندي من اصل مغربي إلى حملة ضد المسلمين واثار توترات اجتماعية

ولم تعد قضايا الهجرة والتكامل في المجتمع تحتل قمة جدول اعمال السياسة رغم جهود فيلدرز وحلفائه

وقال فيلدرز انه يجب حظر بيع القرآن أو استخدامه في المساجد أو في المنازل

وفي وقت سابق من العام الحالي دعا فيلدرز إلى تصويت على سحب الثقة في وزيرين مسلمين بالحكومة وشكك في ولائهما للبلاد بسبب جنسيتهما المزدوجة 

وشن حملة من اجل فرض حظر على النقاب وحظر بناء مساجد جديدة ووقف الهجرة امام جميع المسلمين 

وفي ابريل - نيسان تلقى فيلدر تحذيرا من رئيس مكافحة الارهاب الهولندي من ان تصريحاته المعادية للاسلام أثارت غضبا في الشرق الاوسط وانه تمادى في هذه التصريحات إلى حد بعيد


وثيقة إدانة شرعية من مفكر علماني لعلماء مسلمي هذا الزمان الذين أصيبوا بالعمى الفقهي



لمزيد من المعلومات ، طالع بيان حقيقة




:تعليق و تعقيب شاعر السلام الإسلامي جلول دكداك

 

 

 

عودة إلى الصفحة الرئيسية لميزان التمحيص


عودة إلى بوابة عرس الحرف 


Une seule religion pour Tous! دين واحد للناس كافة

Par Salamdag :: 29/08/2007 à 21:34 :: Communiqués spéciaux بيانات خاصة


 

دين واحد للناس كافة

 

 

Une seule religion pour tout le monde

 

 


 

في طور اتلإنجاز

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عودة إلى الصفحة الرئيسية لميزان التمحيص


عودة إلى بوابة عرس الحرف


Mochaghabat wa Moghalatat مشاغبات و مغالطات

Par Salamdag :: 29/08/2007 à 21:38 :: Communiqués spéciaux بيانات خاصة


مُشاغَباتٌ و مُغالَطاتٌ


 

مُشاغَباتٌ

 


المشاغبة الأولى

!إمامة المرأة للرجال

 

 

المشاغبة الثانية

رسوم الكاريكاتير و سوء التقدير

 

 

المشاغبة الثالثة

الفرقان الحق أم الكفران الحق؟

 

المشاغبة الرابعة

اللغة العربية بين التعريب و التخريب

 

المشاغبة الخامسة

سياسة الزوايا و سوء النوايا

 

المشاغبة السادسة

الاختلاط و مظاهر الانحطاط

 

المشاغبة السابعة

أذان الكنائس و ناقوس المساجد

 

المشاغبة الثامنة

عولمة الانحلال الخلقي و احتكار التقدم التكنولوجي

 

المشاغبة التاسعة

الأمهات العازبات و الأبناء الطبيعيون

 

المشاغبة العاشرة

الإسلام السياسي و السياسة الأمريكية

 

 

***

مُغالَطاتٌ

 

المغالطة الأولى

فتاوى شرعية أم بيانات سياسية استنكارية؟

 

المغالطة الثانية

!الربا حرام..الربا حلال..الترك أحسن

 

 

المغالطة الثالثة

تحريم مشاهدة المسلسل الكرتوني: بوكيمون؟

 

 

 

المغالطة الرابعة

مقاطعة البضائع أم مقاطعة الخطإ الشائع؟

 

 

المغالطة الخامسة

السنَّة القولية و السُّنَّة الفعلية

 

 

المغالطة السادسة

الكفار و المشركون

 

 

المغالطة السابعة

الأصولية و السلفية

 

المغالطة الثامنة

نظرية المؤامرة بين المغامرة و المتاجرة

 

 

المغالطة التاسعة

هل يحتاج العلماء المسلمون إلى اتحاد؟

 

المغالطة العاشرة

الشورى و الديمقراطية، أين و كيف تلتقيان؟

 

***

 

في طور الإنجاز

 

 

 

 

 

 

 

عودة إلى الصفحة الرئيسية لميزان التمحيص


عودة إلى بوابة عرس الحرف


Dernière mise à jour: Mardi 8 Août 2012 - آخر تحديث: الثلاثاء 18 رمضان 1433
Copyright © 2007-2012 Revue Orsalharf - Blog créé par Jelloul DAGDAG avec ZeBlog