Nombre de Visiteurs de Revue Orsalharf depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة عرس الحرف منذ 5 جمادى الأولى 1430

free counters

Revue Orsalharf - http://orsalharf.zeblog.com/

Revue Orsalharf

http://orsalharf.zeblog.com/

Calendrier

« Mars 2011 »
LunMarMerJeuVenSamDim
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 

Salamdag

Salamdag Jelloul DAGDAG (Salamdag), Poète de la Paix pour Tout le Monde; en deux langues: Arabe et Français. Ce blog est devenu son site principal. Il est consacré à la publication de documents soutenant son Grand Projet d'éducation pour la Paix: (Orsalharf).

Blog

Catégories

Derniers billets

Pages

Compteurs

Liens

Fils RSS

منقولات عرس الحرف الأصلي-4

Par Salamdag :: 04/03/2011 à 9:19 :: Général

 

عين الرضا

و عَينُ الرِّضا عَنْ كُلِّ عَيْبٍ كَليلَةٌ   و لكِنَّ عَيْنَ السُّخْطَ تُبْدي المَساوِيا

!سنبلاتي الخضر

 

سُنْــبــُلاتـي الــخـُضْــرُ!

هذه القصيدة مهداة إلى عزيز مصر

***

يـا أحْـرُفي الحـَسْـناءَ، يـا كـَلِـمـاتي،   يـا أنْـجُـماً كُـشـِفَـتْ بِـها ظـلُماتي؛

      إنـّي عَـلَـيْــكِ مُـسافِـرٌ في رِحْـلتي    و اللّهُ يَــرْعـى دائِـماً خُــطُـــواتي

      فـَلْتَـصْمُدي مِثْلي عَـلى نَـهْـجِ الهُـدى    و تَـشَــبَّـثي بـالحُبِّ رَغْـمَ عُــداتي

       و ازَّيّـَني بـالـنُّـورِ في حَلَكِ الـدُّجـى    و تَـلأْلَئي كَـالشَّـمْــسِ في وَرَقـاتي

       وَ لْـتَـمْـلَئي كُلَّ الفَــضاءِ سَماحَـةً     كَيْ تُـطْـلِـعي فَـجْـرَ السَّـلامِ الآتي

      لا يُـزْعِـجَـنّـَكِ لَـغْـوُ حَـرْفٍ حاقِـدٍ   يَـسْـعى إلى حُـكـْمٍ بِـغــَيـْرِ أنـاةِ

      وَ لْـتَـذْكُري عَـهْـدَ الـعَـزيـزِ فَـإنَّـهُ   في مِـصْـرَ لَمْ يَـنْـعَـمْ بِـغـَيْرِِ فُـتاتِ

         سَـبْـعٌ عِـجافٌ هَـدَّمـَتْ أرْكانَـهُ   و السّـُنْبـُلاتُ الخـُضْرُ حِـبْرُ دَواتي

        لَـمّـا رَأى حَـبّـاتِها قَـدْ أيـْنَـعَتْ    و تَـطـاوَلَـتْ في الأُفـْقِ مُـبْتَسِماتِ

        نَـثَـرَ العـَزيـزُ بـلا هُـدىً أوْراقَـهُ    فَـتَناثَرَتْ في الـوَحْلِ مُـضْـطَرِبـاتِ

      و بَـدا لِـعَـيْنَيَّ اضـْطِرابـُهُ عـارِيــاً    في أحـْرُفٍ بـِالـوَهْـمِ مُـلْتَحــِفـاتِِ

        و انْـزاحَ عَـنْ رَأسِ المـُتَوَّجِ تـاجُـهُ     فَـمَضى يـُقَلِّبُ ساخِـطاً صَـفَحاتي.

       حَتّى رَأى حَــرْفي المُبَجَّــلَ صـامِـداً   ما زالَ يَـسْـطَـعُ شاهـدا بِـنَـجـاتي

       فَــارْتـَدَّ مَـذْعــوراً إلى أوْراقِـــه   لـِيُـفَـسِّـرَ الأحْـلامَ بِـالـنَّـكِـراتِ

      و الحِـقْـدُ أدْبَـرَ خاسِئاً مُـتَحَـسِّــرا،ً    و الحـُبُّ فــازَ بِأرْفَــعِ الـدَّرَجــاتِ

          و الشَّمْلُ جَـمَّعَهُ الهُـدى مِنْ بَـعْدِ ما    حَـكَمَ الهَـوى في حَـقِّـهِ بِشــَتاتِ

        فـَسَـجَـدْتُ للَّهِ المـُؤَيـِّدِ سَـجـْدَةً    فيـها نَـثَـرْتُ الأحْـرُفَ الـعَـطِـراتِ

          و تَلَوْتُ مِنْ صـُحُفِ الهـْدايـَةِ آيـةً    مُسْتَـغْـفِـراً في سَجْـدَتي و صَـلاتي.

        فَلْـتَـشْهَدي، يا مِصْـرُ، أنّي لَمْ أخــنْ   حُـبّـاً تُـسَـبِّـحُ بِاسْـمِـهِ نَبَـضـاتي.

        ما زِلْـتُ أرْعى عَـهْـدَهُ و أصــونُـهُ،   مُـتَـوَخِّـياً بِـهِ أشْــرَفَ الـغايـاتِ.

        لَمْ يُـغْـوِني عَـرْشُ الهَـوى أبَـداً، و لا    سالَـتْ عَـلى فُـقْـدانِهِ عَــبَـراتـي.

***

جلول دكداك

المغرب الأقصى - تازة،  15 ذو الحجة 1426 /  16  يناير 2006


التَّوَدُّدُ إلى النّاسِ نِصْفُ العَقْل
الأستاذ حسن برهون

برهان حق على انتصار المدافعين عن الحق

***

أخي الحبيب و أستاذي الفاضل ، الأستاذ حسن برهون

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، و بعد

  لقد سعدت بمعرفتكم.وازددت سعادة بقبولكم لصداقتي و مودتي الخالصة و الحقيقة هي أنني استبشرت خيرا باسمكم الجميل القوي
  فأوَّلتُ جزءه الأول بـ : حسن المصير  و جزءه الثاني  بـ : قوة البرهان .و هل هناك برهان أقوى من برهان الحق على انتصار الحق
رغم أنف كل الطغاة الظالمين و الجهلة الضالين المضلين ؟
فإذا كان المنتصرون للحق من خيرة أبناء تطوان الحبيبة ذات العيون النجلاء العجيبة ! التي ذكرتني بعيون زرقاء اليمامة
فإن النصر لا شك آت، و إن غدا لناظره قريب

***

لقد أحببتك في الله من أول رسالة و صلتني منكم على بريدي الإلكتروني تدعونني فيها إلى التضامن مع عالمنا الجليل و صديقنا الأثير المهدي المنجرة لكن هذه المحبة سرعان ما ارتفعت بي إلى أعلى المراتب في سلم المودة في الله، التي هي الأساس المتين لتشييد حصون السلام في القلوب و العقول معا قبل تشييدها على أرض الواقع الدنيوي المرير

   فلقد غمرتني رسالتكم الأخيرة بالسعادة و فجرت في وجداني معينا صافيا سلسبيلا انساب على لساني قصيدة عصماء ، لم أجد خيراً منها للرد على تحيتكم الكريمة فإليكموها مهداة في شخصكم الكريم 
إلى الجمعية العامة للأبحاث و الدراسات الإستراتيجية و المعلوماتية للرصد المجتمعي و التدخل الإنساني
و إلى مدينة تطوان الحبيبة، و إلى كل أهلها الطيبين الشجعان

  بـُــرْهـــانُ

 

        يـا مَـنْ ِبحُـسْنِ الهُـدى و الحَـقِّ وَلهْـانُ   مَـهْـدُ الهُدى و مَـنـاطُ الحَـقِّ تِـطْـوانُ

        قَـدْ جَـهَّزَتْ نَفْـسَها لِلْحَـقِّ و انْطَلَـقَتْ   و الحَزْمُ في سَـعْـيِها لِلـنَّـصْرِ عُـنْـوانُ.

        بَـرْهـونُ أَخْبَـرَني عَنْ خَـيْرِ فِـتْـيَتِـها،   فـاحْـتَرْتُ: أَيُّ فَـتىً لِلْـحَقِّ بُـرْهـانُ؟

        هَـبُّوا جَـميـعاً إلى تَـحْـريـرِ أُمَّـتِـنا،   مِنِِْ ذُلِّ غَـفْـلَتِـنا، و الـذُّلُّ سَـجَّـانُ.

        لا ظُـلْمَ مَـهْمـا طَغى يَـثْـني عَزيمَـتَهًم،   في سَـعْـيِهِم كُـلُّـهُم لِلْحَـقِّ فُـرْسـانُ.

        هـذي يَـدي نَـحْـوَهُم مُـدَّتْ مُرَحِّبَـةً،   و العَـيْنُ قَرَّتْ بِـهِم و القَـلْـبُ فَرْحـانُ.

        فَـلْـتَـشْـهَدوا أَنَّـني بِـالحَـقِّ مُلْـتَزِمٌ،   و الحَـقُّ في شِـرْعَـةِ الأَحْـرارِ سُـلْطـانُ.

        مـا خُـنْـتُهُ أبَـداً، مَـهْـما تَـرَبَّـصَ بي   إنْـسٌ تَـجَـبَّرَ في الـطُّـغْيـانِ أَوْ جـانُ.

        لَـمْ نَـنْـهَزِمْ أبَـداً مَهْما الـعَـدُوُّ طَـغى،   إنّي أنـا و حُـروفي الـغُـرُّشُـجْـعـانُ. 

        و الـشِّـعْرُ هَـدْهَـدَني في المَـهْدِ عَلَّمَـني،   أنَّ السَّـبـيـلَ لِـنَـصْـرِ الحَـقِّ قُـرْآنُ

        إنّي نُـصِـرْتُ بِـهِ لَـمّا انْـتَـصَرْتُ لَـهُ   فـازْدادَ في أحْـرُفي مِـنْ حَـرْفِـهِ  شـانُ

        ( إنْ تَنْـصُرُوا اللّهَ يَـنْصُرْكُم )شِـعارُ هُدىً   حِـصْنُ الـسَّـلامِ بِـهِ يَـعْـلو و يَـزْدانُ

                            ***

                    تازة ، بعد عشاء يوم السبت 12 شعبان 1426 / 17 سبتمبر 2005

                          جلول دكداك

                           شاعر السلام الإسلامي


Dernière mise à jour: Mardi 8 Août 2012 - آخر تحديث: الثلاثاء 18 رمضان 1433
Copyright © 2007-2012 Revue Orsalharf - Blog créé par Jelloul DAGDAG avec ZeBlog